تقدم “اتصالات” عرضاً رقمياً فريداً في مجال التنقل الذكي في إطار مشاركتها في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2017، وذلك من خلال عرض سيارة متصلة ذاتية القيادة ومزودة بتقنيات الاتصال الآلي (M2M) وإنترنت الأشياء (IoT).
ومن شأن هذا العرض أن يسلط الضوء على دور “اتصالات” في “استراتيجية دبي للتنقل الذاتي” من خلال جلب ابتكارات عالمية في مجال التنقل الذاتي إلى إمارة دبي، وتقديم رؤية عميقة للمستقبل لجميع الزوار في معرض جيتكس.
وفي العامين الماضيين خلال جيتكس، نجحت “اتصالات” في إطلاق سيارات متصلة بالشراكة مع شركات رائدة في صناعة السيارات مثل “نيسان” و “تويوتا”. وتعمل تلك السيارات عبر شبكة “اتصالات” ومن خلال منصة إنترنت الأشياء ومركز التحكم بعمليات إنترنت الأشياء من “اتصالات”. وأعلنت “اتصالات” في جيتكس لهذا العام عن سيارة (Tesla Model X) ومنصتها المتصلة لتكون واحدة من أوائل السيارات الكهربائية في العالم المدعومة بشبكة وتقنيات “اتصالات”.
كما تقدم “اتصالات” تجربة مبتكرة أخرى في عالم السيارات ذاتية القيادة من خلال عرض سيارة مرسيدس بنز (F 015) والتي يتفرد جناح “اتصالات” بالكشف عنها لأول مرة على نطاق إقليمي في معرض جيتكس للتقنية 2017. وسوف يتاح للزوار التعرف عن كثب على مستقبل التنقل الذي يهدف إلى تحويل السيارة من وسيلة تنقل نمطية إلى وسيلة حياة متنقلة ومريحة.
وفي عرض لافت آخر، تعرض “اتصالات” في جناحها السيارة العالمية ذاتية القيادة (Rinspeed Etos) التي تسلط الضوء على العالم الجديد لتقنيات السيارات.
وفي سياق متصل، شكل التنقل الذاتي أحد أبرز محاور أجندة أعمال مؤتمر موبايل 360 الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي تنظمه رابطة “جي إس إم ايه” لمدة يومين على هامش أسبوع جيتكس للتقنية. وضم المؤتمر حلقات نقاش وورش عمل بمشاركة نخبة من كبار المسؤولين التنفيذيين وقادة قطاع الاتصالات. وقد اتخذت مؤسسة حكومة دبي الذكية، إحدى أبرز المشاركين الرئيسيين في هذا الحدث، مبادرات سباقة في الدولة من خلال العمل على مجموعة من الركائز الاستراتيجية التي من شأنها أن تساعد على تحويل التنقل الذاتي إلى واقع ملموس.
وخلال مشاركته في الحدث، قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: “يشكل التنقل الرقمي أساساً هاماً لبناء المستقبل الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتحقيق استراتيجية هيئة الطرق والمواصلات، واستراتيجية الحكومة الهادفة الى تحويل 25 في المائة من رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة لتحقيق وفورات اقتصادية بقيمة 22 مليار درهم سنوياً. ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال أربع ركائز استراتيجية تشمل فتح وتبادل البيانات، وإدارة الأجهزة وإنترنت الأشياء، والهوية الرقمية، وتقنية بلوك تشين. وتعتبر إدارة الأجهزة من أهم ركائز الأمن والاتصالات لاسيما في ظل مخاطر التهديدات الإلكترونية على حياة الأفراد وهويتهم الرقمية. وسوف تلعب تقنية بلوك تشين أيضا دوراً هاما في التنقل الذاتي في ضوء مليارات البيانات المتبادلة ومع توجه حكومة دبي لتصبح أول حكومة تتبنّى تقنية بلوك تشين بحلول عام 2020”.
من جانبه قال د. أحمد بن علي، نائب رئيس أول/الاتصال المؤسسي في “مجموعة اتصالات”: “تتطلع اتصالات إلى قيادة المستقبل الرقمي من خلال ريادة الابتكار لجلب تقنيات مستقبلية من مختلف أنحاء العالم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. وقد كشفنا هذا العام عن السيارة المتصلة (Tesla) التي تسلط الضوء على منصة اتصالات للسيارات المتصلة والمصممة خصيصاً لتلبية الطلب المتزايد من قبل المستهلكين على التقنيات الثورية ومساعدة قطاع صناعة السيارات على إطلاق منصات ومركبات مستقبلية. ويشكل التنقل الذاتي تقنية ثورية أخرى تستقطب الكثير من الاهتمام حول العالم، ونستعرض في جناحنا هذا العام سيارتي مرسيدس بنز (F-015) و(Rinspeed Etos) اللتين تعتبران من أبرز الابتكارات العالمية للسيارات ذاتية القيادة. وتعكس عروضنا الاستثنائية في ركن التنقل المستقبلي مساعي اتصالات للمساهمة في التوجه الاستراتيجي لحكومة دبي ورؤيتها طويلة الأمد للتنقل الذاتي”.