أعلنت سيسكو ومركز المتابعة والتحكم في إمارة أبوظبي ADMCC خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2017 عن مواصلة التعاون فيما بينهما من أجل تحقيق الرؤية نحو مدينة آمنة وذكية. واستمراراً لعلاقتهما الوطيدة، يستفيد مركز المتابعة والتحكم في أبوظبي من قوة وفعّالية الحلول المتطورة والابتكارات التقنية التي تقدمها سيسكو لدعم نظام “عين الصقر”، وهو نظام المراقبة المباشر والمتكامل المطبّق في مدينة أبوظبي.
ويركّز التعاون الاستراتيجي بين الجانبين على تبني أحدث ابتكارات سيسكو لتمكين مركز المتابعة والتحكم من مواصلة ريادته في مجال التحديثات التقنية والاستفادة من التوجهات الحديثة في مجالات الأمن والسلامة. ومن الجدير بالذكر ان مشروع “عين الصقر”، والذي انطلق في يوليو 2016، سيستفيد من بنية مركز البيانات المتطور والمصمم خصيصاً لدعم البنية الافتراضية في مركز البيانات القائم على نظام سيسكو للحوسبة الموحدة. ويساهم ذلك في دعم توسع مشروع مراقبة مدينة أبوظبي بالكامل بأنظمة الفيديو للمساعدة في حماية المواطنين والمقيمين وتوفير بيئة مواتية تشجع الازدهار والنمو في العاصمة الإماراتية.
في هذا السياق قال سعادة سعيد النيادي المدير العام لمركز المتابعة والتحكم في ابوظبي: “تساهم المدن الآمنة في إيجاد بيئة تستقطب الاستثمارات والشركات والمواهب التي تعدّ ركائز هامة للتنمية الاقتصادية والتطور. ويعدّ التعاون بين الجهات المعنية وإمكانات التحليل الفورية من أهم ما يدعم قدرتنا على مساعدة الجهات الأمنية في توفير خدمات الأمن والحماية بشكل استباقي قائم على المعلومات، بحيث تستبق الأحداث وتستجيب للطوارئ بسرعة أكبر. وبالنظر إلى ريادتها التقنية وخبراتها الواسعة في المجال، إلى جانب مجموعتها الشاملة من المنتجات والحلول، فإن سيسكو من الشركاء الرئيسين لدعم توسع مشاريع المركز وتطوير استخدامات جديدة لقدراتنا.”
يشار إلى ان مركز المتابعة والتحكم في ابوظبي وسيسكو يتعاونان من اجل إيجاد بيئة عملية أكثر مرونة وأمناً ضمن مركز البيانات، إذ جرى اختيار سيسكو بفضل ريادتها في حلول الأمن الإلكتروني التي تساعد في الكشف عن التهديدات وحظرها بشكل أسرع من خلال تقنيات الحماية المتقدمة من التهديدات الضارة. وعند اكتمال تطبيق المشروع، ستعمل حلول سيسكو للأمن الإلكتروني على تطبيق إمكانات المتابعة والتحكم المركزة على التهديدات وإدارة الوصول إلى الشبكة للأطراف غير المخولة بذلك، واكتساب إمكانات أوسع للرؤية وبالتالي الوقاية من السلوكيات الضارة.
من جانبه قال السيد شكري عيد، المدير التنفيذي للمنطقة الشرقية لدى سيسكو الشرق الأوسط: “يعتبر الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والممتلكات ركيزة أساسية للازدهار الاجتماعي والاقتصادي في أية مدينة. نحن فخورون بمساهمتنا في رؤية أبوظبي الرامية إلى خلق مجتمع يتسم بالثقة والأمان عبر العمل مع مركز المتابعة والتحكم لتمكين الجهات الحكومية من التنبؤ بالأحداث والاستجابة لها بسرعة أكبر وحماية سكان المدينة.”
تجدر الإشارة إلى أن مشروع “عين الصقر” يغطي مدينة أبوظبي عبر استقبال التغطية الحية من آلاف أجهزة المراقبة الموزعة في انحاء المدينة، والتي ترتبط بمنصة تحكم موحدة ومتكاملة توفر التحذيرات الذكية وسرعة الوصول إلى البيانات ووظائف إدارة الحوادث. وتستفيد الجهات والمؤسسات المحلية والاتحادية المختلفة من خدمات مركز المتابعة والتحكم في أبوظبي عبر وظائف مصممة لتلبية احتياجاتها ومتطلباتها الخاصة.
تأسس مركز المتابعة والتحكم في أبوظبي بموجب توجيهات رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله، وفقاً للقانون رقم (5) بهدف إدارة وتنظيم استخدام أنظمة وأجهزة المتابعة والتحكم في المرافق العامة والخاصة، وتحليل البيانات التي توفرها تلك الأجهزة بغرض تجنب وقوع الجرائم والكشف عن المتعدّين والحفاظ على الأمن العام في الإمارة.