أعلنت شركة “ترانسليت يور وورلد” – لتطوير تقنيات الاتصالات والبرامج في لغات متعددة والتي حازت اختراعاتها على ترخيص من قبل إنتل وسيسكو سيستمز وغيرها، واستخدمتها شركات أسيشن (هولندا) وبيل كندا وأورانج موبايل (فرنسا) وتيرنر برودكاستنغ وقطر تل وغيرها الكثير –عن إطلاق أحدث اختراعاتها من البرامج “تايوي إنتيربرتر” للترجمة الفورية ليكون الحل الأمثل لكافة المشاكل المتعلقة بالترجمة الفورية دون الحاجة للأجهزة. يتميز “تايوي أنتربرتر نيس ” بسهولة استعماله في توزيع الترجمة الفورية في قاعات المؤتمرات وعلى منصات مؤتمرات الانترنت حول المعمورة مقابل للفعاليات متعددة اللغات في أي مكان وتحت أي ظروف عبر شبكات الإنترنت مقابل كلفة بسيطة ليتم الاستغناء عن جميع الأجهزة غالية الثمن لتوزيع الصوت لمئات الحاضرين ممن يرغبون بالاستماع للترجمة الفورية.
يمكننا القول بأن “تايوي إنتربرتر” هو تجربة جديدة بالكامل يوفر المهنية والجودة العالية بكلفة زهيدة دون الحاجة للكثير من المعدات أو الخطوات التحضيرية، فطالما تم تجهيز المكان ببرنامج تايوي انتربرتر لمرة واحدة في إجراء يستغرق نصف ساعة ، يمكن توفير الترجمة الفورية في هذا الموقع خلال دقائق دون الحاجة لمزيد من التحضيرات في أي مؤتمر مستقبلي.
طالما تطلبت الترجمة الفوريةقبل تطوير برنامج انتربرتر الكثير من التحضيرات بما في ذلك تركيب قمرات الترجمة وتمديد الكابلات واستئجار أو شحن مئات أجهزة الاستقبال والسماعات واستخدام مهندسين الصوت وتنظيم عملية توزيع الأجهزة وجمعها كما قد يتوجب على المنظمين استقدام المترجمين الفوريين من خارج الدولة وتكبد تكاليف النقل الجوي والفنادق والإطعام.
وبفضل هذا البرنامج الإبداعي فقد تم تسهيل الأمور . فمن الممكن أن يعمل المترجم الفوري من قاعة المؤتمر أو أي مكان آخر في العالم. كما يمكن للمترجم العمل من منزله أو من مكتبه. ويمكن للجمهور الاستماع إلى صوت شديد الوضوح في مركز المؤتمر أو على الإنترنت ، فكل ما يحتاج إليه الحاضرون نقرة واحدة على صفحة الموقع ليستمع إلى الترجمة بشكل آني عبر جهازه المحمول من لابتوب أو هاتف ذكي.
مئات المستخدمين دون أجهزة
يسهل برنامج “تايوي إنتربرتر نيس” “الترجمة الفورية دون أجهزة” حلا مجانيا دن أي مشاكل وإجراءات معقدة. فلأول مرة بات من الممكن لمئات الحاضرين أن يستمعوا للترجمة الفورية من خلال أجهزتهم دون الحاجة لتحميل أية تطبيقات أو تنزيل أي شيْ وماعليهم إلى الدخول على صفحة المؤتمر.
وقد أوضحت سو ريغر رئيسة شركة ترانسليت يور وورلد وصاحبة الاختراعات لحلول الاتصالات أن هذا الأسلوب الجديد في توزيع الصوت المسموع إلى الحضور في موقع المؤتمر يشكل ثورة في هذا المجال حيث يبث الصوت إلى الأجهزة الشخصية للحضور مجانا. فأجهزة الحضور لا تحتاج للوصول إلى الإنترنت من أجل الاستماع إلى المترجم الفوري وبالتالي لن يتكبد الحضور عناء الحصول على حزم بيانات أو يقوم مزود خدمة الإنترنت باحتساب تلك البيانات في فاتورتهم الشهرية. وفي المؤتمرات الصغرى وتلك التي تعقد عبر شبكات الإنترنت، يمكن للحضور الإصغاء عبر الإنترنت من صفحة إلكترونية، ويكون الصوت بجودة عالية بحيث يمكن إيصاله إلى مكبرات صوت.
وأضافت السيدة سحر الموصلي ، المدير التنفيذي في شركة عبر الخليج للإستشارات الإدارية : نحن نؤمن أن الأسلوب الوحيد لمسيرتنا المستقبلية هو البحث الدائم عن أحدث وأفضل الحلول التقنية التي تمكننا من تقديم الخدمات الأفضل لعملاءنا. وأنا أشعر بحماس شديد للتعاون مع سو ريغر لإطلاق هذا الحل الإبداعي والخلاق “تايوي إنتربرتر” إلى الشرق الأةسط، ومامن مكان أفضل من الإمارات العربية المتحدة لإطلاق هذا الخلق الثوري. علما أن هذا البرنامج يتميز بالقدرة على العمل عبر الإنترنت أوفي الموقع. كما يمكن للعميل أن ينقل المترجك الفوري معه من خلال اللابتوب. كما يمكن توفير الترجمة الفورية للاجتماعات عبر الانترنت أو المؤتمرات متعددة الوسائط.

ترجمة فورية في أي مكان دون الحاجة للإنترنت
ومن الميزات المهمة لمجموعات الأعمال الذين يسافرون بصحبة مترجميهم الخاصين (كالوفود الزائرة وقياديي الأعمال العالميين والجولات السياحية) أن برنامج تايوي للترجمة الفورية يقدم حلاً “محمولاً” يجعل من الترجمة الفورية المباشرة ممكنة من غير الحاجة إلى الإنترنت. وهذه الخاصية تعمل في الأماكن التي لم يكن من الممكن إيصال الخدمة إليها سابقاً مثل الحافلات والطوابق السفلية والمتاحف والمواقع ذات التحصينات الأمنية المشددة.
تحويل صوت المترجم إلى جمل مكتوبة
لعل أكثر إنجازات هذا البرنامج تميزاً هو الخاصية الإضافية للبرنامج التي تعمل على تحويل صوت المترجم إلى نصوص كتابية للترجمة يتم عرضها على الجدران أو الشاشات أو الأجهزة الشخصية. بمجرد نقرة واحدة، يمكن بشكل آلي ترجمة النصوص الكتابية للترجمة إلى لغات أخرى تناسب الحضور من مختلف الدول.