أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، مبادرة “فيوتشر أفيشن لاونج” المدعومة من قبل دافزا،  أول شبكة رقمية ذكية، مدعومة بالذكاء الاصطناعي، تستشرف مستقبل قطاع الطيران في إمارة دبي، حيث ستضم الجهات الحكومية، والشركات المتعددة الجنسيات، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والهيئات الأكاديمية والمنتسبين إليها، والخبراء في قطاع الطيران، وذلك بهدف تحفيز العمل المشترك والابتكار الجماعي وتعزيز دورهم كمؤسسات وأفراد في تسريع وتيرة نمو القطاع ومساهمته في الناتج الإجمالي لإمارة دبي. 
 
الأهداف
تسعى مبادرة “فيوتشر أفيشن لاونج” التي تديرها دافزا، إلى استشراف مستقبل قطاع الطيران في إمارة دبي المتوقع وصول مساهمته في الناتج الإجمالي لإمارة دبي بنسبة 45٪ بحلول 2030، وستساهم الشبكة الرقمية الجديدة بتسهيل التعاون بين نخبة من كبار المصنعين، والشركات الصغيرة والمتوسطة، ورجال الأعمال ورواد هذا القطاع، وتحفيز الابتكار الجماعي وتطوير العمل المشترك وتشجيع التنافسية، إضافة إلى رسم مستقبل جديد للقطاع، يفيض بالتألق والنمو، ويعزز دور الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم.
 
كما تهدف المبادرة إلى تمكين طلبة الجامعات وكليات الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى المواهب الوطنية من خلال توفير فرص عمل والتدرب في قطاع الطيران لدى الشركات المتعددة الجنسيات التي اتخذت من إمارة دبي عموماً ودافزا تحديداً مقراً إقليميًا لها،  وتأهيلهم علمياً وعملياً لرسم مساراتهم المستقبلية، إضافة إلى إتاحة الفرصة لهم للمساهمة في المناقشات البناءة والمشاركة بأفكارهم ونظرياتهم الخلاقة مع ذوي الاختصاص في الشبكة. 
 
وتعكس مبادرة “فيوتشر أفيشن لاونج” ثقافة تواصل جديدة تدمج كل ما يميز شبكات التواصل الاجتماعي من خواص اتصالية وتفاعلية في شبكة تعاونية تركز على تحفيز الابتكار الجماعي وتوليد الأفكار في قطاع اقتصادي معين مدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي التي تعمل على تحليل طريقة عمل الأعضاء واقتراح السبل المثلى لتعزيز التعاون بينهم ومساعدتهم في ترتيب أولويات العمل المشترك وتلخيص المحادثات وصياغتها بلغة تنفيذية لتركيز الجهود وتحقيق نتائج أفضل.
 
من جهته أعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس “دافزا” عن ثقته الكاملة بالمشروع الذكي والفريد، لكونه إضافة نوعية تسعى إلى تعزيز ريادة دبي كأفضل مدينة للابتكار والذكاء التقني واستشراف المستقبل في العالم، وتنمية قطاع الطيران في الدولة الذي حقق انجازات كبرى في فترة زمنية قصيرة. حيث يعتبر هذا القطاع محوراً استراتيجياً ضمن محاور البنية الاقتصادية لدولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي خصوصا. ولفت سموّه إلى الأسس المتينة التي يضعها المشروع لزيادة نمو هذا القطاع الحيوي واستشراف مستقبله ليس على صعيد دبي والدولة فحسب، خاصة وأنه قائم على الذكاء الاصطناعي الذي يوائم توجّهات الدولة والقيادة الرشيدة فيما يتعلق بمختلف الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية. 
 
وأردف سموّه قائلاً: “سيشكل المشروع دعامة قوية تمكّن الأجيال الحالية والمستقبلية من ابتكار حلول مستدامة عبر نشر المعرفة والبحث والتأسيس لمستقبل مشرق لقطاع الطيران قائم على المعرفة والابتكار وابتداع الأفكار غير التقليدية، وتفعّل دافزا دورها الاقتصادي والمعرفي بشكل غير تقليدي بمبادراتها المبتكرة، ولاسيّما أنها تضم اليوم كبرى الشركات العالمية والمؤثرة في قطاع الطيران .”هذا وعبّر سموّه عن تفاؤله بالدور المرتقب لـ “فيوتشر أفيشن لاونج” التي ستكون منصة رائدة وفعّاله تستشرف مستقبل قطاع الطيران وصناعاته وترسم مساراته من خلال تقديم حلول مبتكرة ومستدامة. 
 
وقال سعادة الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام دافزا: “يأتي هذا المشروع استجابة للدعم الملهم الذي تقدّمه القيادة للنهوض بقطاع الطيران ومؤشراته العالية ومساهمته في مسيرة الازدهار الاقتصادي في إمارة دبي ودولة الإمارات. وتمثل مبادرة “فيوتشر أفيشن لاونج” دفعة متينة باتجاه استشراف مستقبل قطاع الطيران في الدولة والعالم، عبر شبكة رقمية ذكية تحاكي تطلعات رواد القطاع، مستثمرة بكافة الجهود والجوانب التي تصب في مصلحة تنمية القطاع ومختلف الصناعات ذات الصلة. كما وتمثل الشبكة خطوة هامة في تسخير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بما يحقق أعلى مستويات من الإنتاجية الصناعية والنمو الاقتصادي، متماشية مع أهداف وغايات استراتيجية دافزا للابتكار”. 
وأضاف سعادته: “ندعو كافة الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية والمنتسبين فيها في قطاع الطيران للانضمام إلى شبكة “فيوتشر أفيشن لاونج”، لنعمل معاً على الابتكار وتحفيز التعاون لتحقيق التنمية ورسم مستقبل قطاع الطيران حول العالم”.
 
وتعد شركة “أي بي أم” الشريك التكنولوجي للمبادرة، حيث ستتيح الشبكة الجديدة لأعضائها إنشاء وإدارة ملفات المستخدمين الشخصية، والمشاركة بالأفكار والطروحات العلمية والعملية من خلال المدونات والمنتديات النقاشية، وتحفيز العمل المشترك عبر إنشاء مجموعات داخلية من مختلف الجهات والدخول في مناقشات تفاعلية بين الأعضاء وتعزيز دورهم كفريق عمل. كما تمنح الشبكة لأعضائها فرصة مواكبة أحدث أخبار  قطاع الطيران والتطورات الحاصلة فيه في إمارة دبي والعالم، مما سيعزز القدرة على المنافسة التجارية والنمو وسيساعد في إرساء الابتكار والقدرة على اتخاذ القرارات التي تصب بمصلحة القطاع وتنمية مستقبله. وسيتمكن المستخدمون من دخول الشبكة عبر كافة المنصات الرقمية والأجهزة الذكية، كونها مبنية على تقنية السحابة الرقمية، مع سهولة إدارة المحتويات والعروض التقديمية والتعاونية بين الأعضاء، خاصة وأن مساحات العمل المشترك فيها مدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي “واتسون”. 
 
وتأتي المبادرة كإحدى مساهمات دافزا في تعزيز التواصل المباشر بين الجهات الحكومية وشركات المنطقة الحرة وذات الصلة، خاصة وأن قطاع الطيران هو أحد أهم القطاعات الرئيسة ضمن نطاقها، ويستحوذ على حصة 8٪ من إجمالي الاستثمارات الأجنبية وعدد الشركات متعددة الجنسيات والشركات الدولية، مما يشكل دفعة قوية لهذا القطاع الحيوي الذي يعتبر رافداً أساسياً من روافد الاقتصاد العالمي وليس فقط على صعيد الدولة.