تحتفل اليوم “إمباور” إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع الدول في العالم بـ”اليوم الدولي للمتطوعين” الذي أقّرته الجمعية العامة للأمم المتحدة ليكون في 5 ديسمبر من كل عام. ويأتي هذا الحدث العالمي ليحفز الموظفين وأفراد المجتمع على المشاركة في مثل هذه المبادرة العالمية. وتمثل دولة الإمارات نموذجاً رائعاً للعمل التطوعي للعالم، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. واستطاعت دولة الإمارات تعزيز العمل التطوعي من خلال تدشين العديد من المنظمات التطوعية وإطلاق الكثير من المبادرات المتميّزة في هذا المجال، بحيث أصبح هذا العمل يمثل بمنهجه الاجتماعي والانساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات، وركيزة أساسية في تغيير سلوكيات الأفراد من خلال المساهمة بوقتهم ومالهم وخبراتهم ومهاراتهم في العمل التطوعي ومختلف الأنشطة التطوعية الأخرى.
ونحرص في “إمباور” على توفير بيئة تطوعية لموظفينا، تعزز التزامهم بالعمل التطوعي وتقوي أواصر التعاون بينهم وبين المؤسسة، بما يتماشى مع جميع المبادرات الوطنية في الدولة، وبالتزامن “عام الخير 2017″. ويسرنا أنّ نوجه التحية والتقدير إلى جهود كل المساهمين في ترسيخ مفهوم العطاء الإنساني وروح التطوع  في الدولة سواء من خلال تقديم عملاً بسيطاً أو كبيراً، فإنّ أسمى الأعمال الإنسانية هي تلك التي لا تنتظر مقابلاً لها، بل تنبع من القلب”.